الواقع الافتراضي يجعل الألعاب أكثر متعة

خلال السنوات الماضية, أظهرت صناعة الألعاب التي تدعم الواقع الافتراضي نجاحاً  باهراً ولازال هذا الناجح في ارتفاع مستمر. في بداية الأمر كانت فكرة الالعاب المدعومة بتقنية الواقع الافتراضي شيئاً رائعاً وعندما طبقت على الواقع واصبحت حقيقة جميع المستخدمين إتفقوا على أن هذه التقنية ستصبح أمراً كبيراً مستقبلاً.

منذ إطلاق النماذج الأولى من محركات أوكلوس وسامسونج التي تدعم الواقع الافتراضي, بدأت تقنية الواقع الافتراضي بالبروز. في عام 2015 أطلقت شركة إتش تي سي جهاز فيف الذي يأتي معه جهاز تحكم يدوي ومع نهاية هذه السنة وصلت الإيرادات من تقنية الواقع الافتراضي عالمياً في مجال صناعة الألعاب إلى 4.3 بليون دولار.

كما هو معروف لدى الجميع الألعاب لها تأثير كبير جداً في مجال الترفيه, تخيل عزيزي القارئ أنه بإمكانك تجربة لعبة وبنفس الوقت تستطيع الشعور بها!! تقنية الواقع الافتراضي تجعل هذا الأمر واقع وحقيقة بإستخدام أجهزة خاصة مثل جهاز بلايستيشن في آر هذه الأجهزة تمكن اللاعب من خوض تجربة اللعبة بكامل تفاصيلها وبالإضافة إلى أنها تحسن الإحساس باللعبة والشعور بها بشكل أفضل مقارنة بالألعاب الغير مدعومة بالواقع الافتراضي. نقدم إليكم فيديو من بلايستيشن يشرح جهاز بلايستيشن في آر:

في وقتنا الحالي, ألعاب المنظور الأول هي الأكثر شهرة مثل كول اوف ديوتي وباتل فيلد. كيف سيكون شعورك عندما يخبرك شخص ما أنه بإمكانك تجربة ألعاب مثل هذه بتقنية الواقع الافتراضي؟ شيء مذهل أليس كذلك؟ تصور نفسك في ارض المعركة مواجهاً الاعداء والطلقات فكل مكان تستطيع الشعور بكل هذه المؤثرات وأكثر! نقدم لكم فيديو يوضح كيف كل ذلك يتم في لعبة واقع افتراضي:

علاوة على ذلك, ألعاب الواقع الافتراضي لا تستخدم في مجال الترفيه فقط, إنما يتم استخدامها في مجالات كثيرة ومختلفة مثل التعليم والصناعة .. إلخ. قدمت شركة التجربة البصرية مثل هذه الألعاب في مجالات متعددة وحققت ردود أفعال مبهرة مثل إعادة تأهيل مرضى السكتة الدماغية عن طريق الواقع الافتراضي وتطبيق مشكات.

ختاماً, جميعنا نحب ألعاب الفيديو ولكن هل نشعر بها بالشكل الكافي؟؟ جرب الآن ألعاب الواقع الافتراضي وستجد الإجابة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.